محافظ المحويت صالح سميع يطالب الرئيس هادي والملك سلمان الاستغناء عن الامارات بشكل فوري

12 مارس 2019آخر تحديث : الثلاثاء 12 مارس 2019 - 1:56 صباحًا
محافظ المحويت صالح سميع يطالب الرئيس هادي والملك سلمان الاستغناء عن الامارات بشكل فوري

عدن نيوز – متابعات:

طالب مسؤول يمني رفيع في الحكومة الشرعية رئيس الجمهورية باتخاذ موقف واضح تجاه ما يجري لــ”30″ مليون يمني هم امانة في عنقه وعنق الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز.

واتهم محافظ محافظة المحويت الدكتور صالح سميع، إحدى الدول المشاركة في التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، بالوقوف خلف جميع خلف الفوضى في المناطق المحررة والهزائم التي تتعرض لها الشرعية والتحالف امام المليشيات الحوثية المدعومة من إيران.

وشدد سميع، على ضرورة تصحيح الوضع القائم وعلى ضرورة إخراج ذلك الطرف من التحالف العربي، دون أن يسميه ومعالجة الاختلالات المستمرة في التحالف العربي.

وأشار سميع إلى قيام ذلك الطرف الذي لم يسمه، بالتحكم بالمشهد العام في المناطق المحررة، وأنشأ فيها مليشيات مسلحة خارج إطار الدولة والحكومة، في اشارة واضحة الى الامارات التي تعبث في عدن وبقية محافظات الجنوب دون رادع.

وقال سميع خلال مشاركته في برنامج مستقبل وطن على قناة سهيل الفضائية، اذا استمرت إدارة المعركة بنفس الالية والنظرة، لن تتحرر صنعاء، بل ستسلم كل اليمن في أخر المطاف إلى إيران، وليس صنعاء فقط وستكون مثل بيروت ومثل ما انتصرت إيران في سوريا ستنتصر في اليمن، إذا لم يغير الطرف، في إشارة إلى الإمارات، نظرته وتعامله مع الشرعية اليمنية بكل مكوناتها كنتاج للمبادرة الخليجية التي انقلبت عليها إيران وميلشياتها.

وأضاف المحافظ سميع، أن المليشيات التي تدير الوضع في المناطق المحررة، تمنع أي وزير يرفع راسه بانتقاد الوضع وتمنعه من دخول عدن، «وزير الدفاع لا يستطيع دخول عدن، هكذا البلاغ ممنوع دخوله لحضور جلسات مجلس الوزراء في عدن».

وتساءل سميع «لماذا يمنع رئيس الجمهورية من العودة إلى عدن، لماذا لم تمكن الحكومة من إدارة الجانب الاقتصادي منذ اربع سنوات؟ لماذا لا تدمج النخب والاحزمة الأمنية في إطار الجيش الوطني الواحد التابع للدولة؟»

وأوضح المحافظ سميع، أن «الوجع وصل إلى العظم بدأت عظامنا تتكسر (..) الناس تتهم الشرعية بالفشل يتهم الرئيس بالخيانة».

وطالب سميع الرئيس هادي، بمصارحة الشعب، كما طالبه بأن يصدر قرار بالاستغناء عن ذلك الطرف (الإمارات) ودوره في التحالف العربي، مضيفاً نحن طلبنا مساعدة الاشقاء في المملكة وجاء ذلك الطرف بنفس واد الشرعية كونها في نظره نتاج للربيع العربي وليست نتاج للتسوية المنبثقة من المبادرة الخليجية التي شهد عليها الملك عبدالله رحمه الله.

وأكد سميع أن من مسؤولية الرئيس والملك سلمان إعفاء ذلك الطرف من التحالف والاستغناء عن خدماته.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *