الشيخ عبدالله النمشة يوضح الوضع الميداني في العبيسة ويؤكد ان المليشيات تكبدت خسائر فادحة

11 مارس 2019آخر تحديث : الإثنين 11 مارس 2019 - 1:22 مساءً
الشيخ عبدالله النمشة يوضح الوضع الميداني في العبيسة ويؤكد ان المليشيات تكبدت خسائر فادحة

عدن نيوز – صحف:

أكد الشيخ عبدالله النمشة أحد مشائخ العبيسة إن القبائل التي ظلت محاصرة لأكثر من ثلاثة أشهر دافعت بشراسة ولا يزال الوضع بين كر وفر.

وقال النمشة أن ما تعرضت له مديرية كشر على أيدي عصابات الحوثي يعد إبادة جماعية مشيرا إلى أن القبائل تمكنت من تكبيد الحوثيين خسائر فادحة في الأرواح والمعدات.

وأشار في اتصال هاتفي بـ«عكاظ» ،إلى أن هناك المئات من المدنيين مفقودين وهناك عائلات فرت إلى الجبال، كما تم تصفية عدد من الشخصيات القبلية بينهم قيادات حزبية.

في السياق، قتل عشرات المسلحين الحوثيين بينهم 4 قيادات كبيرة أبرزهم أسعد خماش، أحمد السواري، والقياديان الميدانيان أبو رعد الخطيب وأبو أحمد أمس (الأحد) في قصف لمقاتلات تحالف دعم الشرعية استهدف تعزيزات عسكرية في مدرسة بني مالك بمنطقة العبيسة بمديرية كشر شمال شرق حجة.

وأفادت مصادر قبلية، بأن خماش والسواري من القيادات المهمة الخطرة التي تلقت تدريبات على أيدي خبراء إيرانيين وكانا يعملان خبيري تدريب للعناصر الحوثية لكن فشل المليشيا في السيطرة على مديريتي كشر وقارة دفعها لتكليفهما بقيادة المليشيا ليلقيا مصيرهما المحتوم، وأوضحت المصادر أن السواري كان يتولى أيضاً كتائب الاقتحامات وعمليات النهب والسرقة في صنعاء.

وقالت مصادر محلية أن مئات العائلات في مناطق بني سعيد وبيت النمشة والعبيسة اضطرت خلال اليومين الماضيين للنزوح بسبب كثافة النيران التي تعرضت لها القرى والتجمعات السكنية.

وحسب المصادر فإنه وحتى مساء أمس الأحد واصل المسلحون الحوثيون الذين اجتاحوا المنطقة تفجير منازل رجال القبائل الذين واجهوهم خلال الأسابيع الماضية ونهبوا مئات المنازل والسيارات وأحرقوا مزارع.

من جانب آخر قالت رواية جديدة لأقارب القائد أبو مسلم الزعكري إنه وبعد إحكام المقاتلين الحوثيين حصار القرية التي كان يتحصن فيها مع رجال قبيلته اضطر لتسليم نفسه للحوثيين على أمل سلامة بقية القبيلة حسب رواية عبدالحميد الزعكري.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *