بسبب اطماع عيال زايد.. خلافات داخل الجيش الاماراتي واحد الضباط يكشف مخطط بلاده جنوب اليمن.. تفاصيل

9 فبراير 2019آخر تحديث : السبت 9 فبراير 2019 - 8:31 مساءً
بسبب اطماع عيال زايد.. خلافات داخل الجيش الاماراتي واحد الضباط يكشف مخطط بلاده جنوب اليمن.. تفاصيل

عدن نيوز – خاص:

تتزايد ردود الافعال والانتقادات الحادة للسياسة التي تنتهجها الامارات في جنوب اليمن خاصة بعد الكشف عن ضلوعها في ارتكاب جرائم حرب وتأسيس مليشيات خارجة عن سيطرة الحكومة الشرعية ودعمها لتشكيلات مسلحة ثبت تورطها في عمليات ارهابية.

وشكك مراقبون في نوايا الامارات الحقيقة كشريك فعلي لدعم الشرعية في اليمن، حيث أكدت تقارير لمنظمات دولية ومحلية ضلوع الامارات في ممارسات لا اخلاقية في الجنوب اليمني فضلاً عن تأسيسها لشبكة من السجون السرية والمعتقلات التي زجت فيها بأعداد هائلة من اليمنيين المناهضين لسياستها كما أكدت التقارير ان الامارات استقدمت مرتزقة اجانب لتنفيذ عمليات ارهابية واغتيالات في حق شخصيات سياسية ودينية وحقوقية في مناطق ومحافظات جنوبية.

ولم يقتصر الانتقاد على جهات وشخصيات من خارج الامارات بل ان السياسة الرعناء التي تدير بها الامارات محافظات الجنوب اليمني قد ادت الى نشوب خلافات داخل قوات الجيش الاماراتي نفسه والمتواجد في عدن وافضى الى تقديم عدد من الضباط والجنود استقالاتهم والبعض الاخر طلبوا اعفائهم من الاستمرار في هذه المهزلة.

ففي مطلع اكتوبر الماضي تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي منشورا نسبوه الى احد الضباط الاماراتيين ويدعى ” ابو ماجد البلوشي” الذي قدم خلاله استقالته من الجيش الاماراتي واعترف بان القوات الاماراتية خرجت عن الهدف الذي جاءت من أجله الى اليمن وهو دعم الشرعية وقتال مليشيا الحوثي والحفاظ على سيادة ووحدة اليمن.

وقال البلوشي وفقاً لمنشوره أن الامارات عملت على اختيار الشخصیات الضعیفة والغیر مٶهلة لتمثیل الجنوب، وحاولت اظهار هذه الشخصيات کقادة وزعماء من اجل تحقيق اهدافها ومطامعها عبر هذه الشخصيات.

نص المنشور:

الضابط الاماراتي ابو ماجد البلوشي: اعلن تقدیم استقالتي من العمل في الجیش الاماراتي واعترف امام الله قبل أي مخلوق.

..اخترنا الشخصیات الضعیفة والفقیرة والغیر مٶهلة لتمثیل الجنوب ، وأظهرناهم کقادة وزعماء لأجل نحقق أهدافنا ونحصل علی مصالحنا عبرهم .

… أعتذر عن قیامي باهانة الشخصیات الوطنیة الذین رفضوا الانصیاع لاوامري، واعترف اننا ننظر لهم کرجال یملکون مهابة الرجولة الحقیقیة.

…أعتذر للجنوب الارض والانسان علی دورنا الغیر انساني والغیر عربي، فقد ترکت الامارات واعلنت السفر الی باریس دون عودة حتی لا أکون سبباً في زرع معاناة أهلنا في الیمن عامة والجنوب علی وجه الخصوص.

… أنصح کل جنوبي حر شریف ألا یکون اداة رخیصة بید أي دولة ، فللکل مصالح وللکل اهداف والکل ینظر للعملاء والمرتزقة نظرة دونیة .

اکرر اعتذاري لکل أبناء الیمن جنوبا وشمالا ، وادعوهم الی رفض الوصایة الخارجیة، والعمل علی توحید صفوفهم وحل خلافاتهم بالطرق السلمیة، فلن یأتیکم خیر ممن لاخیر فیه.

والسلام علیکم ورحمة الله وبرکاته.

العمید / أبو ماجد البلوشي

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *