رباعية “أياكس” تهين ريال مدريد في البرنابيو وتقصيه من دوري الأبطال

6 مارس 2019آخر تحديث : الأربعاء 6 مارس 2019 - 3:06 صباحًا
رباعية “أياكس” تهين ريال مدريد في البرنابيو وتقصيه من دوري الأبطال

عدن نيوز – رياضة:

حقق نادي أياكس أمسترادم الهولندي المفاجأة الكبرى، بعدما نجح بإقصاء مُضيفه ريال مدريد الإسباني من بطولة دوري أبطال أوروبا على ملعب “سانتياغو بيرنابيو”، بأربعة أهداف مقابل هدف وحيد في إياب دور (16) في المسابقة القارية، فيما نجح توتنهام الإنكليزي بعبور بروسيا دورتموند الألماني بهدف وحيد.

ودخل ريال مدريد المواجهة النارية باحثاً عن الهدف الأول في الدقائق الأولى من عمر الشوط، بعدما كاد رافاييل فاران أن يفتتح التسجيل، لكن عارضة أياكس أمستردام صدت الكرة، لتشعل المواجهة النارية بين الفريقين، وينتفض بعدها الضيف.

وأتى الرد سريعاً، عبر النجم المغربي حكيم زياش مهاجم أياكس أمستردام الهولندي، الذي سجل الهدف الأول لفريقه في الدقيقة السابعة، إثر تمريرة متقنة من زميله الصربي دوشان تاديتش، الذي عاد مرة أخرى وأعطى الكرة لزميله دافيد ناريس، ليحرز الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة (18).

وعانى ريال مدريد من الإصابات التي ضربت لاعبيه، بعد أن تعرض الإسباني لوكاس فاسكيز للإصابة وخرج من المباراة، ليعوضه الويلزي غاريث بيل، لكن زميله البرازيلي الشاب فينيسيوس جونيور تعرض هو الآخر للإصابة وترك الملعب للجناح ماركو أسينسيو، لينتهي الشوط بتقدم الضيوف بهدفين دون مقابل.

وفي الشوط الثاني حاول ريال مدريد العودة في نتيجة المباراة، لكن أياكس أمستردام وقف سداً منيعاً أم جميع المحاولات، بعد أن اعتمد على دفاع المنطقة والهجمات المرتدة التي قادها النجم العربي المغربي حكيم زياش.

وصدم الصربي دوشان تاديتش لاعبي ريال مدريد بهدف ثالث في الدقيقة (62)، إثر تمريرة دوني فان دي بيك، ليواصل أياكس أمستردام الهولندي عرضه القوي على ملعب “سانتياغو بيرنابيو”، وسط غضب وسخط جماهير الملكي الحاضرة في المدرجات من أداء فريقها.

ونجح الإسباني ماركو أسينسو بتسجيل الهدف لريال مدريد في الدقيقة (70)، لكن الدنماركي لاسه شوني استطاع تسجيل هدف عالمي في شباك الحارس البلجيكي تيبو كورتوا من ركلة حرة مباشرة في الدقيقة (72)، ليعمق جراح لاعبي وجمهور النادي الملكي، بعدما نجح بإقصائهم من دور (16) في بطولة دوري أبطال أوروبا.

وإلى المواجهة الأخرى على ملعب “سيغنال إيدونا بارك” حجز فريق توتنهام الإنكليزي مقعده في دور الثمانية من بطولة دوري أبطال أوروبا، بعد أن كرر فوزه على بروسيا دورتموند الألماني، وهذه المرة بهدف وحيد.

دخل الفريق الألماني المواجهة بأمل تعويض خسارة ثقيلة في مواجهة الذهاب، جاءت بثلاثية نظيفة، نتيجة وضعت الفريق الضيف بوضع مريح، لكن رغم ذلك لم ترتقِ الدقائق الأولى من عمر المواجهة إلى المستوى المطلوب، مع بعض الطلعات الهجومية للفريق المحلي، لم تشكل تهديداً حقيقياً على مرمى الحارس الفرنسي هوغو لوريس، فيما كاد الكوري الجنوبي هيونغ مين سون أن ينهي اللقاء، لكنه أخفق في ترجمة انفراد صريح إلى هدف، لينتهي الشوط الأول بنتيجة البياض.

ومع انطلاق الحصة الثانية، نجح الهداف هاري كين في ما عجز عنه زميله سون، بعد أن سجل هدف فريقه الأول في اللقاء عند الدقيقة الـ49، وموقعاً على هدفه الرابع في دوري الأبطال هذا الموسم، ولينهي آمال الفريق الألماني، الذي بات بحاجة لخمسة أهداف للعبور للدور التالي.

وحاول بعدها أصحاب الأرض تقليص الفارق، حيث عمد الجهاز الفني إلى إجراء بعض التبديلات بأمل تغيير صورة الفريق، لكن رغم ذلك لم تسفر الدقائق المتبقية من الشوط الثاني عن جديد، خصوصاً بعد أن نجح لاعبو توتنهام في الحيازة على الكرة، ومحاولة إنهاء اللقاء بأقل الأضرار، وهو ما نجحوا في تحقيقه.

(العربي الجديد)

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *