تعدوا على الطريق العام..!

12 يناير 2020
تعدوا على الطريق العام..!
ذكرى المصفري الصبيحي
ذكرى المصفري الصبيحي
عدن نيوز - سطور حرة:

الدولة دولتهم ، والحكم حكمهم ، والزمن زمنهم ، والأمن حقهم ، والله يحفظ لهم الإمارات تدفع بهم للتصادم مع الشعب لا اعرف هل هي تفعل كذا حبا فيهم ، ولكنني اجدها تورطهم وتدخلهم في صراع لم يعد يقتصر بينهم وبين ابين بل هي تدفع بهم للتصادم مع كل شعب الجنوب وفعلا أصبح الشعب يمقتهم ويكره مجرد ذكرهم وحتى من اهل قراهم من هو ناقم عليهم..ويتواصل معي كثير من اهل يافع والضالع وردفان يؤكدون انهم اصبحوا خائفين من انتقام الشعب منهم ولذيهم قلق على انفسهم من نقمة الجنوبيين عليهم بسبب فساد الكثير من صعاليك المثلث و بسبب أفعال عبدالدائم وشلته في الإساءة لعدن .. وهنا انا اتسأل لماذا الامارات صامتة تجاه هذا الفساد والتخريب وهل هي ضدهم او تشجعهم.. لان الإمارات لا يمكن ان تسمح لتاجر أو شيخ من شيوخها يتطاول على انتهاك طريق عام في أبوظبي او التعدي على شاطئ من شواطئها من أجل مطعم تافه كهذا فكيف ترضى ذلك على عدن ..صعاليك المثلث مستمرين في بغيهم وفجورهم وعنترياتهم ضد عدن وممكن يقدموا على اي فعل ، المهم ينهبوا ويكسبوا ولو من خلف التخريب والمال الحرام .. والاهم مطعم لأنهم لا يستطيعون أن يقدموا للشعب الجنوبي اي مشروع علمي أو فكري … ! فالبهيمة لا يجيد الا الأكل والتبرز في الطريق ، حتى ولو كان هذا العمل مخالف للقوانين البشرية والإنسانية والبيئية…
هكذا ارادوا لعدن التشوية والتقزيم والتقليل من قدرها واظهارها زريبة وليست مدينة حضرية ، ولطالما عبدالدائم موجود فالخير دائم والبسط والنهب دائم ..
بلطجة وقلة حياء لا يمكن ان تتوقف الا عبر بلطجة شبيهه لها واشد منها كي تردعها …غير كذا صدقوني سوف ينهبوا ويستفحلوا في السرقة ويفتحوا ويقتحموا بيوتكم وينهشوا كل مافيها… وصدقوني يااهلنا في عدن لن يقف معكم الا سلاحكم وايمانكم وحبكم لعدن ،وماعليكم الا حماية مدينتكم ورميهم بالحجارة فهولاء فئة باغية فرضت نفسها امر واقع على الوطن ومستغلة صبر الناس ونواميس الناس المحتسبة ربها والصابرة على فسادهم الذي لا يجيدون عبره غير استفزاز الشرفاء وتحديهم ..
ماحد سينصفكم ياابناء عدن لان الشرعية منعت من العودة والشرفاء غادروا وانتم قادرون على ردعهم فلا تهابون جماعة مجردة من الأخلاق لم يفيد فيها ويؤثر فيها اي نقد أو حتى شتيمة ، لان الدم فاسد والضمير ميت ، بل قد مات في قلوبهم احترام ومخافة الله والكفيل يتفرج ومستمتع بتدمير عدن بيد يدعمهم ، وباليد الاخرى يدفع بهم في صراع مع كل شعب الجنوب

بقلم - ذكرى المصفري الصبيحي
 
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق