خسوف القمر “شبه الظل” أول ما سيشهده العام 2020 من الأحداث الفلكية المميزة

10 يناير 2020
خسوف القمر “شبه الظل” أول ما سيشهده العام 2020 من الأحداث الفلكية المميزة

كشف الباحث الفلكي ملهم بن محمد هندي عضو الاتحاد العربي لعلوم الفلك والفضاء، عضو رابطة التلسكوبات السعودية وفريق سديم الفلكي، أن خسوف القمر من النوع “شبه الظل” أو ما يُطلق عليه “الخسوف الكاذب”، والذي سيحدث اليوم الجمعة، وستكون بدايته قرابة الساعة 8 مساءً حتى منتصف الليل، لا تشرع له الصلاة.

وأشار “هندي” إلى سبب تسمية هذا الخسوف بـ”الكاذب”؛ لأن الناس كانوا يكذبون الفلكيين عند حدوثه ولا يلاحظونه، ولكونه من نوع شبه الظل الذي تصعب ملاحظته من العامة؛ وذلك بسبب دخول القمر في منطقة شبه الظل للأرض، وليس الظل الفعلي؛ مما يجعل التأثير على القمر خفوتًا في إضاءته بنسبة 10% فقط. من جانبه، أكد المهندس “محمد شوكت عودة” مدير مركز الفلك الدولي، أن العالم يشهد مساء اليوم الجمعة، خسوف “شبه الظل” جزئيًّا للقمر.

وقال “عودة”: سيكون الخسوف مشاهدًا من آسيا وأوروبا وإفريقيا؛ حيث يبدأ الخسوف في الساعة 05:07 مساءً بتوقيت غرينتش (08:07 مساء بتوقيت السعودية)، وسيصل الذروة في الساعة 07:10 مساء بتوقيت غرينتش (10:10 مساء بتوقيت السعودية)، وسينتهي في الساعة 09:13 مساء بتوقيت غرينتش (12:13 صباحًا بتوقيت السعودية)، وسيخسف من القمر ما نسبته 90% من قرص القمر.

وأشار إلى أن من المتوقع أن يبدأ الناس بملاحظة الخسوف بالعين المجردة بعد الساعة 06:15 مساء بتوقيت غرينتش، وبمرور الوقت سيبدو الخسوف بشكل أوضح إلى أن يصل الخسوف إلى ذروته. وأضاف: “خسوف شبه الظل يختلف عن الخسوف العادي من حيث هيئة القمر ولمعانه وقت الخسوف؛ فعند خسوف شبه الظل؛ فإن القمر لا يدخل في ظل الأرض الكامل، بل يدخل في منطقة تسمى “شبه الظل”، وفي هذه المنطقة فإن جزءًا من أشعة الشمس لا يصل إلى القمر ويبقى جزء آخر من أشعة الشمس واصلًا إلى القمر؛ وبالتالي فإن القمر لا يختفي تمامًا وقت الخسوف، بل تقل إضاءته فقط”.

وأردف: “حيث إن 90% من قرص القمر سيدخل في منطقة “شبه الظل” في هذا الخسوف؛ فإن بعض أجزاء القمر ستكون قريبة من منطقة ظلال أرض، وهذا الجزء من قرص القمر سيكون أعتم من غيره؛ وبالتالي فإن القمر وقت ذروة الخسوف سيكون على هيئة قرص جزء منه لا يبدو عليه الخسوف بشكل ملموس؛ في حين أن قسمًا آخر سيكون أعتم ويبدو عليه الخسوف بشكل ملموس”.

وتابع: “الخسوف يحدث عندما تقع الشمس والأرض والقمر على استقامة واحدة، وتكون الأرض في المنتصف، فتحجب أشعة الشمس عن القمر؛ ولذلك يختفي القمر حينها، ولا يحدث الخسوف إلا عندما يكون القمر في طور البدر، ويكون الخسوف ملاحظًا بالعين المجردة عندما يدخل القمر في منطقة ظل الأرض سواءً بشكل كلي أو جزئي، أما في حالة دخول القمر في منطقة “شبه الظل”؛ فعادةً لا يكون الخسوف ملاحظًا بالعين المجردة؛ إلا إن دخل جزء كبير من قرص القمر في منطقة “شبه الظل”.

يشار إلى أن هذا الحدث هو الأول لما سيشهده العام 2020 للعديد من الأحداث الفلكية المميزة؛ حيث إن الأرض ستشهد ظهور أربعة خسوفات للقمر من النوع “خسوف شبه الظل”؛ أولها اليوم الجمعة 10 يناير، وكسوفين للشمس أحدهما حلقي يوم 21 يونيو، والآخر كسوف كلي يوم 14 ديسمبر، والخسوف الثاني هو خسوف شبه ظل جزئي أيضًا، وسيحدث يوم 5 يونيو، والخسوف الثالث هو أيضًا خسوف شبه ظل جزئي سيحدث يوم 5 يوليو، إضافة إلى عدة زخات للشهب، واقتران مميز في آخر السنة بين كوكبي المشتري وزحل.

 
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق