مأرب: جموع غفيرة تشيع الشهيد “وليد مفرح بحيبح” ورفاقه

آخر تحديث : منذ سنة واحدة
مأرب: جموع غفيرة تشيع الشهيد “وليد مفرح بحيبح” ورفاقه
عدن نيوز - متابعات:

شيعت جموع غفيرة صباح أمس الجمعة, جثمان الشهيد العقيد وليد مفرح بحيبح، وعدد من الأبطال الذين استشهدوا في ميادين العزة والبطولة, إلى مثواهم الأخير في مقبرة الجوبة جنوبي مدينة مأرب.

وخلال التشيع الذي حضره كلا من رئيس دائرة التوجيه المعنوي اللواء محسن خصروف واللواء احمد قرحش, ووكيل محافظة مأرب علي الفاطمي, وعدد من القيادات العسكرية والمدنية بالمحافظة, عبر اللواء خصروف , عن تعازيه الحارة للواء مفرح بحيبح, والجيش الوطني  وللوطن عامة, مؤكداً أن  هؤلاء الشهداء هم من أثمان النصر التي ندفعها من دماء ابنائنا.

ولفت الى أن هذا الموقف اليوم هو موقف شرف لأبي الشهداء اللواء الركن مفرح بحيبح ولأسرته ولأولاده وفخر بين يدي رب العالمين.

وأشاد اللواء خصروف بالتضحيات الجسيمة التي قدمها اللواء بحيبح وقال”: اللواء مفرح بحيبح من رموز الجيش الوطني الذي يُعتز بهم وهو من الصابرين والمحتسبين من أجل الوطن وفي سبيل الوطن”.

من جهته قال اللواء مفرح بحيبح “نحن اليوم هنا كغيرنا من ابناء الشعب اليمني الذين يقدموا تضحيات كبيرة في كل قرية وكل عزلة, وفي كل محافظة من أجل الخلاص من المليشيا الانقلابية التي فرضت القتال على الشعب اليمني وأصرت على تدمير وقتل اليمنيين.

وأكد أن المليشيا لا تحمل أي مشروع  وهي الى الزوال لا محالة, مضيفاً” لو كان لديها مشروع لكانت بقيت في صنعاء, ومنها حكمت ونفذت مشروعها, لكنها لا تحمل سوى القتل والدمار وتنفيذ مخططات الولي الفقيه.

ولفت الى أن المليشيا مشروع موت فهي لم تزين سوى المقابر طيلة سنوات, وأحدثت شرخ في المجتمع اليمني، مؤكدا أن النصر قادم, معبرا عن شكره لكل من واساه وعزاه في مصابه “الذي اعتبره فخر وليس مصاب”.

ويعتبر الشهيد وليد بحيبح الابن الرابع لقائد محور بيحان, الذي يستشهد في معركة دحر انقلاب مليشيا الحوثي، واستعادة الدولة .

 
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق