اتهامات لــ”عبدالله بن زايد” باطلاق تصريحات للتحريض على المسلمين بأوروبا

16 مارس 2019آخر تحديث : السبت 16 مارس 2019 - 1:13 مساءً
اتهامات لــ”عبدالله بن زايد” باطلاق تصريحات للتحريض على المسلمين بأوروبا

عدن نيوز – متابعات:

حمل وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو”، السياسيين الذين يحرضون على الإسلام المسؤولية أيضا عن هجوم نيوزيلندا الذي راح ضحيته العشرات.

ولم يحدد الوزير التركي من يقصدهم بتدوينته عبر “تويتر”، لكن ناشطين استعادوا تصريحات وزير الخارجية “عبدالله بن زايد”، من وجود 50 مليون مسلم في أوروبا، قائلا إن “هناك دول أوروبية حاضنة للإرهابيين والتطرف، وعليها أن تتحمل مسؤوليتها”.

وقال الشيخ عبدالله بن زايد في ملتقى “مغردون”  العام الماضي، سيأتي يوم سنرى فيه إرهابيين ومتطرفين أكثر يخرجون من أوروبا بسبب قلة اتخاذ القرارات، محاولين أن يكونوا متسقين سياسيا، أو افتراضهم أنهم يعرفون الشرق الأوسط أو الإسلام الآخرين أكثر منا، ولكن أنا آسف، هذا جهل تام”.

كما استعاد الكثير من النشطاء والمغردين عقب التصريحات التركية تصريحات لرئيس الإنقلاب المصري “عبدالفتاح السيسي” يحذر فيها أوروبا من سيطرة التطرف على دور العبادة.

واعتبروا أن حملات التحريض التي يمارسها “السيسي” من آن لآخر بدعوى تجديد الخطاب الديني، أثمرت عن وقوع مذبحة نيوزيلندا.

والشهر الماضي، قال “السيسي” أمام مؤتمر ميونخ للأمن، إنه دأب في لقاءاته مع المسؤولين الأوروبيين أو من أي دولة أخرى على حثهم على الانتباه لما ينشر في دور العبادة.

وفي وقت سابق، سقط العشرات بين قتلى وجرحى في هجومين وقعا على مسجدين في مدينة كرايست تشيرتش بجزيرة ساوث آيلاند، وأعلنت السلطات هناك احتجاز ثلاثة رجال وامرأة بعد وقوع الهجومين، وسط استنكار وإدانة دولية واسعة لهذه الجريمة البشعة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *